المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم تستثمر و تراهن في الطفولة المبكرة

 


الوطنية بريس
 – محسن العلوي

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

بمبادرة من السيد عامل الإقليم السيد الحبيب ندير وبتنسيق مع المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، نظمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقليم سيدي قاسم رحلة لفائدة الأطفال المتفوقين لتحفيزهم على الإستمرار في بدل الجهد للتميز و الرفع من رتبة الإقليم على المستوى الجهوي و الوطني في التحصيل الدراسي ، حيث زار الأطفال متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاص الذي يعتبر أول مؤسسة متحفية في المملكة خصصت بكاملها للفن الحديث و المعاصر و هي أيضا أول مؤسسة عمومية تلب المعاير المتحفية العالمية.و قد دشنه صاب الجلالة الملك محمد السادس في أكتوبر 2014 .

و شارك في هذه الرحلة 40 تلاميذا و تلميذة ، حيث تم خلالها القيام بمجموعة من اللقاءات والخرجات الاستكشافية تعرف فيها المشاركون على مرافق المتحف و على المعلمة و المنشأة الثقافية التاريخية التي تزخر بها عاصمة المملكة وعلى تنوع الثرات الوطني و الإفريقي،و على رسومات و مٱثر و تحف نادرة ، كما أتيحت لهم فرصة التعرف على تاريخ المغرب من خلال زيارة ميدانية لضريح المغفور لهما محمد الخامس و الحسن الثاني طيب الله ثرى هما .

واختتمت الرحلة التي كانت تحت إشراف لمياء الكنوني إطار بقسم العمل الإجتماعي، بإرتسامات مصورة للتلاميذ فوجئ المؤطرون من الثقافة العالية و الأخلاق الرفيعة و الحس المعرفي المتميز من خلال العديد من الكلمات التي ألقاها الأطفال و التي نوهت بهذه التجربة الرائدة وبالانطباع الجيد والأثر الايجابي الذي خلفته لدى الجميع و عبرو عن إعجابهم بالمبادرة، كما عبر ٱباء و أولياء التلاميذ عن شكرهم و إمتنانهم لهذه الإلتفاتة من طرف عامل الإقليم و رئيس قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بسيدي قاسم السيد محمد جراح متمنين أن تكون هذه التجربة بداية لمحطة سنوية للتشجيع التلاميذ .

و للإشارة فإن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية شرعت في تفعيل مرحلتها الثالثة من خلال دعم تنمية الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة وخاصة من خلال الاستثمار في الطفولة المبكرة على اعتبار أنها فرصة سانحة لتنمية الرأسمال البشري وإنتاج أجيال صاعدة قادرة على الانخراط في التوجهات الكبرى للبلاد في مواجهة تحديات التنمية حيث تمت بلورة مقاربة جديدة سيتم اعتمادها خلال المرحلة الثالثة عمادها المسؤولية والاستباقية .


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...