تتواصل احتجاجات كورنيش أموني بآسفي في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الشرطة القضائية

الوطنية بريس_ الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات


تحت شعار “من الكورنيش منمشيش حتى يزول التهميش” تتواصل احتجاجات كورنيش آموني بآسفي من خلال الوقفة الثامنة، المطالبة دائما بتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، في إنتظار ما ستسفر عنه تحقيقات الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، التي توصلت بمعطيات تأكد الخروقات والاختلالات التي شابت مشاريع تهيئة كورنيش آسفي ومداخل المدينة الثلاث، ومعطيات بخصوص إهدار ميزانية تهيئة المدينة والتي تقدر بحوالي 144 مليار سنتيم…، بالإضافة إلى فتح تحقيق في الإغتناء الغير المشروع لمنتخبين من مختلف الأحزاب التي تعاقبت على تسيير الشأن المحلي للمدينة، والذين تحولوا بين عشية وضحاها إلى أصحاب مشاريع وفيلات داخل وخارج المدينة وحتى أرض الوطن، مستغلين فساد المجالس المنتخبة وضعف القانون وغياب الرقابة والحكامة وربط المسؤولية بالمحاسبة.

الوقفة الثامنة لم تخلوا كسابقاتها من ممارسات وسلوكات البلطجة والتشويش والاقتحامات التي باتت شيء عادي، كلما خرجت ساكنة المدينة للإحتجاج، وذلك لتفرقة الاحتجاجات، من طرف أذناب مافيا الفساد السياسي، التي يتم تسخيرها لقتل كل شكل نضالي في مهده.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...