الإتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة يندد بشدة القرار الجائر المتخذ في حق (عبد اللطيف الرازي)



الوطنية بريس
  عبد الحكيم الطالحي

إضغط هنا لمتابعة باقي قضايا ساخنة

  


إستنكر الإتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة من خلال بيان تضامني توصلت ” الوطنية بريس” بنسخة منه الطرد التعسفي الذي تعرض له عبد اللطيف الرازي، الكاتب العام للمكتب النقابي لشركة أمانور طنجة، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.

و أضاف البيان التضييق والاستفزاز الممنهج من طرف إدارة أمانور في شخص مديرها الفرنسي، الذي يتعرض له عمال شركة امانور بصفة عامة و الخرق السافر للقانون والتراجع عن مجموعة من المكتسبات الشرعية لشغيلة أمانور.

كل هذا حسب البيان التضامني لا لشيء سوى لتشبتهم بحقهم المشروع، في ممارسة العمل النقابي الذي تضمنه مدونة الشغل ويكفله الدستور المغربي والإتفاقيات و المواثيق الدولية . 

و إستنكارا لهذه الممارسات المعادية للحريات النقابية فإن الاتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة يدين بشدة  الإجراءات الهجومية التي تنهجها إدارة شركة أمانور ، الرامية إلى محاربة العمل النقابي و إلى الإجهاز على حقوق و مكتسبات العمال.

و ندد الإتحاد أيضا بقرار الطرد الجائر التعسفي المتخذ في حق عبد اللطيف الرازي الكاتب العام للمكتب النقابي لعمال شركة أمانور و أعلن تضامنه المطلق و اللامشروط مع  عبد اللطيف الرازي.

و طالب الإتحاد التقدمي لنساء المغرب فرع طنجة السلطات المعنية بالتدخل العاجل والفوري لإيجاد حلول تضمن حقوق و كرامة شغيلة امانور و حمل إدارة شركة أمانور مسؤولية هذا الإحتقان.

و أكد الإتحاد من خلال بيانه على إستعداده  للإنخراط في جميع الخطوات النضالية الإحتجاجية، دفاعا عن حقوق و كرامة عمال و مستخدمي شركة امانور.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...