محاولات لردم مقلع غير مرخص بجماعة خط أزكان إقليم آسفي

الوطنية بريس_ الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات



تتوالى الجرائم البيئية في حق الملك الغابوي بآسفي، فبعد الفيديو التي تم تداوله والذي يوثق لجريمة اجتثات غابة أزبير بجماعة خط أزكان، التي حفر بها مقلع غير مرخص، يضع كل من برلماني ورئيس جماعة في قفص الإتهام…

علم موقع الوطنية بريس من مصادر بجماعة خط أزكان أن درك البيئة زار غابة أزبير ووقف على المقلع الغير المرخص، لتبدأ بعدها عملية ردمه في محاولة لتستر على الجريمة التي تنظاف لجرائم البرلمانيين بالإقليم في حق الملك الغابوي، بدء بإجتثات غابة المغيثين وتحويلها لفيلات في ملكية برلماني وعضو بمجلس الجهة وطبيب، مرورا بالاهمال المغرض الذي تتعرض له غابة العرعار التي تم الترامي عليها من طرف شركات البناء أمام صمت المجلس البلدي والسلطة المحلية والجهات الوصية على الملك الغابوي، ليأتي بعدها الدور على غابة أزبير، وتداول أنباء عن تورط برلماني عن حزب الإستقلال، في استغلال مقلع غير مرخص لاستخراج الكلس والأتربة المستعملة في تهيئة الطرق والمعروفة تحت اسم “توفنة”، من قبل مقاولة تعمل في تهيئة الطرق، في ملكيته، هذا علما أنه عضو لجنة برلمانية لمراقبة المقالع.

وارتباطا دائما بالمقالع الغير المرخصة بجماعة خط أزكان، كان مواطن قد لقي مصرعه، قبل أشهر في مقلع للأحجار غير مسيج “بدوار جديات”، قبل أن يتم التستر على الحادثة وتسجيلها على أنها حادثة شغل، علما أن الضحية، والذي ينحدر من مدينة بنسليمان لم يكن يشتغل بالمقلع، وسقوطه به، كان بسبب مطاردة أودت بحياته.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...