وفاة أول طبيبة ابنة سيدي عثمان بالدارالبيضاء بڤيروس كورونا




الوطنية بريس
 – محمد بجمادة/عبد الجبار الإدريسي

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الصحة

تلقى الطاقم الطبي بالدارالبيضاء خبر وفاة الطبيبة مريم أصياد ابنة منطقة سيدي عثمان بالدارالبيضاء، بڤيروس كورونا كوفيد 19 وفي هاته الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا العزيز، ننعي عائلة المرحومة الصغيرة منها والكبيرة، وللجسم الطبي والممرضين والاطر وإنا إليه وإنا إليه راجعون رغم الألم والفاجة نحيى تضحيات الأطباء والممرضين وكافة الأطر العاملة بالقطاع الصحي، الدين لم ولن يتراجعوا عن أداء الواجب الوطني بما يليه ضميرهم ولن يبرحو اماكن عملهم في هاته الظروف القصوى ولله الأمر من قبل ومن بعد ( يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...