تضحيات رجال الوقاية المدنية بخنيفرة لحماية الساكنة من خطر فيروس كوفيد 19




الوطنية بريس
 –
أسماء عزيم/حميد عقاوي 

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

يقوم جهاز الوقاية المدنية بخنيفرة بأدوار بطولية لمكافحة فيروس “كورونا” المستجد، من خلال عملية نقل الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس بشكل يومي إلى المستشفى المركزي بخنيفرة وبضبط إلى الجناح المخصص للمصابين بـ”كوفيد-19″

هم رمز الشجاعة هدفهم هو إنقاد الآخرين والتضحية بأرواحهم وتعريضها للخطر في كل لحظة حيث يواجهون الموت وجها لوجه. إنهم رجال الوقاية المدنية بخنيفرة.

رجال والنساء يضطرون للعمل ليلا ونهارا دون انقطاع اذا ما استدعت حالة طارئة لذلك.وغالبا ماتكون ظروف عملهم الصعبة وتستدعي التدخل بأرواحهم مقابل إنقاذ الآخرين. يوجدون في الخط الأمامي لمحاربة فيروس كرونا ،وهم اول الأشخاص عرضة للإصابة بهدا الفيروس الملعون ، من خلال عملية نقل الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس بشكل يومي وعلى مدار الساعة إلى مختلف مستشفيات المملكة المخصصة للمصابين بـ”كوفيد-19″.

وتنحصر مهاهم في مكافحة فيروس “كورونا” المستجد في نقل الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس إلى المستشفيات المعدة لاستقبالهم، ويتم ذلك عبر استعمال سيارات إسعاف مخصصة لهذا الغرض”.

بعد انتهاء عملية نقل المشتبه فيه يتم تعقيم أفراد الوقاية المدنية وسيارة الإسعاف باستعمال المواد المخصصة لذلك لحمايتهم والمحافظة على أرواحهم من هذا الوباء.

وكما جاء في تصريح المندوبية في إطار المجهودات المبذولة لتصدي ومحاربة التفشي السريع للفيروس ببلادنا الحبيب، صرحت المديرية العامة للوقاية المدنية عن توفير 100 سياره إسعاف مجهزة بأحسن التجهيزات الشبه الطبية لتحسين ظروف نقل المصابين بفيروس كورونا وتقوية اطولها الصحي لمواجهة أزمة كوفيد-19

ونسأل الله أن يحمي كل الجنود المرابطين لمحاربة هد العدوى من أطباء وممرضين ورجال الشرطة والدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية من هذا المرض العين وان يرجعهم لي ذوايهم بصحة وعافية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...