تهديد مواطن بالمتابعة القضائية، في قضية بيع الكمامات بغير ثمنها الرسمي من طرف أحد المنتخبين بآسفي

الوطنية بريس- الكوشي مرشال

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات


ارتباطا بقضية بيع الكمامات بغير ثمنها الرسمي من طرف أحد المنتخبين ببلدية آسفي، تعرض مواطن أبدى عن رأيه في الموضوع، للتهديد بالمتابعة القضائية من طرف نقابي. وتعود حيثيات القضية لفيديو يوثق لمواطن يشتكي من بيع أحد المنتخبين بآسفي للكمامات بسعر 5 دراهم وفيديو اخر يوثق لاحتجاجات المواطنين بخصوص الموضوع، كان قد انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي وتعالت معه أصوات الاستنكار على هذا السلوك الذي اعتبره البعض مخزي ومشين، خاصة في ظل الظرفية الحالية والأزمة التي يمر منها البلد بصفة عامة والمدينة بصفة خاصة والمتمثلة في جائحة فيروس كورونا المستجد.

ولحدود كتابة هذه الأسطر، لم تخرج السلطة المحلية في شخص أي مسؤول بتصريح بخصوص الموضوع، أو حتى تأكيد أو نفي أو توضيح يجعل الرأي العام المحلي يطمئن بأن القانون يسري على الجميع ولا يستثني أحد كيفما كان إنتمائه السياسي ومكانته الاجتماعية، خاصة عندما يتعلق الأمر ببعض المنتخبين الذين لطالما ارتبط اسمهم بفضائح عديدة لم تأثر على مناصبهم مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول ما إن اصبح الإنتماء السياسي درع يحمي بعض ممتهني السياسة والمتطفلين على العمل السياسي والحزبي بالمدينة من المساءلة والمتابعة القانونية حتى لو أخطأوا وتضاربت مصالحهم الشخصية مع الصالح العام للمدينة وساكنتها.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...