(جمعية الرحمة للتنمية والتعاون تانتفريك)بايت احكيم بالحوز تخلق الحدث





الوطنية بريس  أجراي أبو أيمن

  

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار أعمال جمعوية

في سابقة من نوعها على مستوى منطقة أيت احكيم بالحوز،سرقت الأضواء “جمعية الرحمة للتنمية والتعاون تانتفريك “،في ظل الظروف الحرجة التي تعيشها البلاد بسبب جائحة كورونا،حيث أقدمت الجمعية بتنسيق مع السلطات المحلية بالمنطقة وعلى رأسها السيد “الحسين مغراني “عون سلطة من درجة شيخ المنطقة،على توزيع المواد الغذائية الموجهة إلى الأسر المعوزة بالعديد من دواوير منطقة أيت احكيم والتي تتجاوز العشرين دوارا،حيث جاب أعضاء الجمعية الدواوير بالدواب المحملة بالمؤونة،نظرا لوعورة بعض المسالك وكذلك المسافات الشاسعة التي تفصل بعض الدواوير عن بعضها البعض،وحسب منظمي هذه الحملة التضامنية التطوعية،فإيصال التبرعات إلى الدواوير كانت من أجل إحترام التدابير الإحترازية للحجر الصحي،كما أن عدد الأسر التي استفادت من هذا الدعم الإجتماعي بلغ 108 أسرة وقيمة كل قفة 320 درهما،ساهم في توفيرها أعضاء جمعية الرحمة للتنمية والتعاون تانتفريك والعديد من المحسنين. وقد عمت الفرحة بيوت الأسر المعوزة بعد هذه الحملة التضامنية التطوعية التي استحسنها ساكنة منطقة أيت احكيم،والتي خلفت صدى عميقا عند الصغير قبل الكبير. بهذه المبادرة الحميدة،أعطت “جمعية الرحمة للتنمية والتعاون تانتفريك “انطباعا يزكي قيم التكافل الإجتماعي والتآزر في السراء والضراء،والحس الوطني الذي جسده أعضاء الجمعية.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...