خنيفرة – حملة واسعة لتحرير الملك العمومي تحت إشراف باشا المدينة




الوطنية بريس
 – أسماء عزيم/حميد عقاوي

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

نشر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك صورا للحملة التي شنتها سلطات المحلية في احد النقط السوداء بخنيفرة والمعروفة بأكتر الأماكن العشوائية و احتلالا للملك العمومي، بإعتبارها القلب النابض للاقتصاد المحلي بخنيفرة.

شكرين كل السلطات المحلية على رأسهم السيد العامل محمد فطاح على وقوفه على هد الحملة التطهيرية، بغرض تحرير الأزقة والشارع وممرات الراجلين.

مند بجاية الاسبوع الحالي قامتشنت السلطات المحلية و عناصر الشرطة الادارية بإشراف من باشا المدينة وأعوانه وعناصر القوات المساعدة و الشرطة بحملة لتحرير الملك العام بالقلب النابض لخنيفرة مايعرف بزنقة وهران وساحة الشهداء عند عامة الخنيفرين.

وقد أسفرت عن إخلاء ساحة شهداء التي كانت تعرف فوضى عارمة من طرف اصاحب العربات مجرورة محملة بالفواكه و مواد مختلفة مثل الملابس والأحذية المستعملة، وأدوات المطبخ، والأواني الزجاجية، والأجهزة وقطع الغيار وكذا عدد من المواد الاستهلاكية كان يعرضها “الفراشة” على قارعة الشوارع و امام السوق المركزي و في الساحات العمومية المجاورة له . .

وقد استخدمت السلطات خلال هذه العملية “جيش” من الاعوان و مختلف تلاوين الامن مستعينة بعمال النظافة التابعين لشركة اوزن التي تنخرط في كل ماهو إنساني ومايخدم الصالح العام للمدينة بتفاني لجمع المخالفات و شحنها في شاحنة الشركة. وكدا تعقيم الساحات والشوارع التي كانت تستغل من طرف الباعة.

حيث أكدت السلطات المحلية ان سبب هذه الحملة هو راجع الى العشوائية التي يتم بها عرض السلع وتضرر أصحاب المحلات المجاورة لما يصاحب ذلك من فوضى و تشويه لصورة المدينة و كذا عرقلة حركة السير و جولان بشارع محمد الخامس بخنيفرة.

وقد لقيت الحملة استحسانا في صفوف المواطن الخنيفري، الذي ما فتئ يشكوا من الاحتلال الواسع الذي يعرفه الملك العمومي بالمدينة.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...