أنس حدادي رئيس شبيبة اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان لحزب التجمع الوطني الاحرار يثير غضبا ضد مشروع قانون 22.20



الوطنية بريس
 – عبد الفتاح نوبي

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

خرج انس حدادي، رئيس شبيبة اتحادية مولاي رشيد سيدي عثمان لحزب التجمع الوطني الاحرار، و ابن نائب عمدة الدار البيضاء محمد حدادي، بتدوينة واصفا مشروع قانون 22.20 لعبة من ألاعيب الصغار، وفيروس النفاق و الإزدواجية. في الوقت الذي فيه كل المغاربة متضامنين، ومجندين وراء ملك البلاد. 

أما بالنسبة للشأن المحلي المتعلق بتراب عمالة مقاطعات مولاي رشيد سيدي عثمان جهة الدار البيضاء_سطات،فقد صرح لنا معقبا عن الخرجة التي اطل بها البرلماني عن حزب العدالة والتنمية،مصطفى لحيا،باعتماد هذا الأخير لأسلوب النفاق ،والكذب ،والضحك على الذقون،والتستر على ضعف التسيير،والتحلي بالمسؤولية،والمس بمشاعر ساكنة مولاي رشيد،بنعثهم بأبشع النعوث،من بينها (مصارنهم مدلية).

في حين يعارض المساعدات الاجتماعية في هاته الظرفية،والتشكيك في قانونيتها.مع العلم هاته سيرورة وعادة من عادات كل سنة من شهر رمضان الكريم بعيدة عن كل المزايدات التي يروي عنها البرلماني السالف الذكر.

من جهة أخرى يوضح الشاب أنس حدادي،في مجمل عبارته،بذلا من شراء صناديق واكفان للموتى،لدفن جثت أرواح انتظرت التغيير لسنوات عجاف.قلدونا ولاتشككوا فينا،فما من شيء اصبح يخفى عن الرأي العام المحلي وجل مناوراتكم انكشفت،لتطغى عليها إرادة شعبية ملحة لتغيير واقع مزدوج أكل عليه الدهر وشرب.

وفي ختام حديثه نبه ابن نائب العمدة على أن تقدم الاشخاص والمجتمعات رهين بروح المسؤولية وأداء الأمانة،بعيدا عن كل الحسابات الضيقة،وكل ما هو شعبوي لا يخدم الوطن.”كفانا نفاقا و إزدواجية الخطاب”.

وبهذا نوه بالدور الكبير لملكنا محمد السادس نصره الله و ايده،وللمغاربة الأحرار،وان يرفع الله عنا هذا البلاء ويعافينا من هذا الوباء ويجعل بلدنا الحبيب أمنا سالما.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...