احتجاج ضد تجار الكوكايين بمنطقة اساكن اقليم الحسيمة وأجدير المحطة القادمة


 

الوطنية بريس  مكتب الرباط

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار قضايا ساخنة

نظم عشرات المواطنين بمنطقة أساكن باقليم الحسيمة يوم الخميس 7 ماي، تظاهرة احتجاجية بالسيارات، في اتجاه مقر الدرك الملكي، للمطالبة بوضع حد لتجارة الكوكايين في المنطقة.

ويتهم هؤلاء تجار المخدرات بتشكيل عصابات اجرامية، وإغراق المنطقة بالمخدرات الصلبة وخاصة الكوكايين، مما اصبح معه العديد من شباب المنطقة يتعاطون هذه المخدرات السامة.

ويصف البعض منطقة اساكن ،كتامة وأجدير بعواصم الكوكايين بعد ان اصبحت معقل وممر لشبكات ترويج المخدرات الصلبة والكونتربوند، والقواعد التي يتم من خلالها التوزيع عبر باقي مدن المملكة.

ويقول هؤلاء ان البلدة اصبحت تجلب شبكات الكوكايين لاستبداله بالشيرا “الحشيش” أو العملات الصعبة أو في شكل عمليات مقايضة، حيث من جهة أخرى لم يعد بعض الأجانب يقتنون الحشيش نقدا بل يقايضونه بالكوكايين، حيث راج خلال هذه المسيرة أن أبناء الحسيمة يعتزمون القيام بنفس الشيء بأجدير وما أدراك ما أجديرحيث أرجعها رجال الدرك معقلا و ممرا حقيقيا لترويج هذه الممنوعات المسيئة لأبناء هذا الوطن الغالي، وطريقا مؤديا نحو الجبهة مما يؤكد أنه من المستحيل ألا يكون المسؤولين الدركيين على علم بهذا، ما يؤكد فرضية وحيدة ويعلمها الجميع .فالسؤال الذي يطرح نفسه هو أين الأجهزة الأخرى التي عليها أن تتخذ الإجراءات اللازمة تجاه رجال الدرك ونذكر منها سلطات الحسيمة التي بإمكانها طلب النيابة العامة تحريك بحث في هذا الاتجاه ، إلا وأنها إلى حدود كتابة هذه الأسطر لم تحرك ساكنا.

ويؤكد المحتجون انه في حالة عدم تدخل السلطات لوضع حد لنشاط تجار الكوكايين، فسينظمون تظاهرة احتجاجية في اتجاه عمالة الحسيمة، ومن ثم الى الرباط، ولهذا وحتى لا يخرج الوضع عن السيطرة نطلب من عامل الإقليم والوكيل العام بالحسيمة التدخل العاجل لاستحواذ الوضع وإعطاء التعليمات للجهات المختصة لفتح تحقيق في هذا الملف.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...