قائد قيادة سيدي حجاج إقليم سطات يُنجح عملية توزيع المساعدات بجماعة امنيع بدون تنقل المستفيدين عبر وكالة بنكية متنقلة




الوطنية بريس
 – رشيد منوني/خالد بلفلاح

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

أشرف قائد قيادة سيدي حجاج دائرة ابن أحمد الجنوبية إقليم سطات بمقر جماعة امنيع يوم الجمعة 08 ماي 2020 على عملية توزيع المساعدات المالية المخصصة من طرف الدولة من أجل التخفيف من الآثار الاقتصادية والاجتماعية لوباء كورونا المستجد على الفئات الأكثر هشاشة بتراب جماعة امنيع القروية، حيت جرت عملية التوزيع بواسطة وحدة بنكية متنقلة تابعة لبريد المغرب معززة بالموارد البشرية والمعدات اللازمة من أجل تمكين المستفيدين من مستحقاتهم، وحرص قائد قيادة سيدي حجاج على إنجاح عملية توزيع المساعدات بدون تنقل المستفيدين الى المراكز الحضرية القريبة، من خلال توظيف الوكالة البنكية المتنقلة اعتبارا للطابع القروي والامتداد الجغرافي للجماعة، ومن أجل تقريب الخدمات من المستفيدين واحترام شروط العزل الاجتماعي بسبب وباء كورونا، رصدت “الوطنيةبريس” مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي باشرها القائد من قبيل إلزام المستفيدين على ارتداء الكمامات وتوزيع عدد منها مجانا، وفي خطوة نوعية تحسب للقائد أقدم على إحضار كراسي من أحد ممولي الحفلات وتم تتبيثها للمنتظرين على مسافات متابعدة، و حددت أماكن صباغية على الأرض لتنظيم الولوج، ومن شأن هذا الإجراء تسهيل عملية توزيع المساعدات المالية والحد من التجمعات والتنقلات إتباعا للإجراءات والتدابير الاحترازية والوقائية التي أقرتها السلطات العمومية من أجل التصدي لتفشي وباء كورونا ببلادنا.

وقد أشادت كل المنابر الإعلامية الحاضرة بتحركات القائد وقوة شخصيته التواصلية مع جميع فئات المجتمع القروي، إذ في ظرف وجيز ( ساعتان) تمكن 558 مستفيدة ومستفيد تابع لجماعة امنيع من استخلاص مستحقاتهم المالية، إضافة إلى بعض المستفيدين من جماعة امريزيك وأولاد فارس،

وفي ختام هذه العملية أشاد أطر الوحدة البنكية المتنقلة بالتنظيم المحكم للقائد رفقة عنصرين من الدرك الملكي وبعض أفراد من القوات المساعدة وأعوان السلطة، معتبرينه من أحسن ما عاينوه منذ انطلاق مهماهم، يذكر أن قائد قيادة سيدي حجاج ومنذ ظهور هذا الوباء أبان عن حس وطني عال وبرهن على أنه يستحق أكثر من درجة قائد بإجماع الجميع، إذ يشرف على كل صغيرة وكبيرة داخل نفوذ قيادته ويتواجد بشكل دائم في كل الحملات التوعوية وحملات التعقيم الواسعة، ناهيك عن بعض مبادراته الإنسانية اتجاه بعض الأسر الهشة.

وقد لقيت هذه العملية استحسانا كبيرا وواسعا لدى الفئات المستفيدة، حيت أدخلت الفرحة والسرور على قلوبهم في هذا الظرف الصحي الاستثنائي ممتنين بذلك لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للعناية الكبيرة التي تمت إحاطتهم بها خلال هذه الفترة من حالة الطوارئ الصحية.

بقية التفاصيل في فيديو التالي

 لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط  https://www.youtube.com/watch?v=rW-rHkkwO1Y

 


 

 


 

 

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...