التساقطات المطرية الأخيرة تضع البنية التحتية لجماعة أولاد امراح إقليم سطات تحت الاختبار



الوطنية بريس
 – رشيد منوني/خالد بلفلاح

اضغط هنا لمتابعة باقي اخبار جهات

 

 

 

لا حديث هذه الأيام في الوسط المحلي بأولاد امراح إلا على العيوب التقنية التي شابت الأشغال القائمة حاليا لتعبيد بعض الطرق الرئيسية لمداخل المدينة والتي كانت تُشكل بركا مائية يصعب التخلص منها، وحتى نكون منصفين فهي اختلالات تتحملها المقاولة المشرفة على المشروع ولجنة التتبع التي من مهامها إنجاز تقرير مفصل عن هذه الاختلالات مرفوقا بالصور وتقديمه لرئيس المجلس والذي على ضوء فحواه يمكنه اتخاذ اللازم وإلزام صاحب المشروع بتصحيح الوضع في إطار اختصاصاته.

يذكر أن المجلس الجماعي لأولاد امراح أطلق مشاريع همت تهيئة مداخل الجماعة من جميع الجهات من إنارة وتعبيد للطرق، وهي مشاريع ثمنها عاليا كل المتتبعين للشأن المحلي، وعرفت عدة تجاذبات سياسية سواء من داخل الأغلبية أو المعارضة، واستنكرت بعض الفعاليات الجمعوية بالمنطقة الخرجات المتسرعة العالم الأزرق والتي تنم عن جهل بقانون الصفقات العمومية، هدفها الخفي النيل من الرئيس وتحميله مسؤولية الفشل إن سجل وتقاسم الصور والبهرجة إن أعجب الناس بمثل هذه المشاريع.

وإذا ما تم تحليل الخلل بمنظور تقني صرف تنجلي حقيقة الوضع وتوجه السهام بطريقة صحيحة للمقاول بالدرجة الأولى وللجهة المكلفة بمراقبة الانجاز وللجنة التتبع وقد نضيف أيضا مشكل بائعي مواد البناء المحتلين للملك العمومي للجماعة و للحوض المائي وهو ما يعرقل تصريف المياه بشكل سلس.

فرسالة الساكنة واضحة لبعض المستشارين مضمونها كفاكم التقاطا للصور وتضليل الرأي العام ولعب دور الإصلاح ظاهريا وفرملة المشاريع باطنيا لجلد الرئيس والظهور بتوب الأبطال…

بقية التفاصيل في فيديو التالي

 لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط  https://www.youtube.com/watch?v=suPbmGkUGxg

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...