بن سليمان – أراضي فلاحية بجماعة عين تيزغة تتحول إلى مستنقع البناء العشوائي في عز الحجر الصحي



الوطنية بريس
  مصطفى مرزاق

إضغط هنا لمتابعة باقي قضايا ساخنة

في الوقت الذي منحت فيه وزارة الداخلية، الثقة للقياد وأعوان السلطة بربوع المملكة، لتتبع ضمان سلامة المواطنين لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ظهرت من جديد خوروقات في مجال التعمير بشكل خطير حيث تواصل زحفها على الأراضي الفلاحية التابعة للنفوذ الترابي لجماعة عين تيزغة قيادة الزيايدة إقليم بن سليمان والتي يتم تجزيئها بشكل سري إلى قطع أرضية وبيعها بطريقة غير قانونية تحت أنظار السلطات وبتشجيع من بعض مسؤوليها وأعوانها، النموذج ما يجري حاليا من عمليات تجزيئ وبناء عشوائي بدوار بن عيسي بني ورى منطقة عين القصب على ضيعة المدعو “م ي” في واضحة النهار، وأصابع الاتهام أشاروا إليها سكان المنطقة لموقع الوطنية بريس للسلطة المحلية المتمثلة في قائد قيادة الزيايدة وعون السلطة المسؤولان الأولان على التجاوزات الفضيعة اللذان أغرقا المنطقة في مستنقع العشوائي في غياب أي حزم للمسؤولين في زجر و محاسبة المخالفين .

نصف ساعة من الجولان والوقوف على التجاوزات الخطيرة، كشفت الوطنية بريس بنايات أخرى على شكل فيلات فاخرة تعتبرعقارات مافيا الأراضي الفلاحية، مما يدفعنا لطرح تساؤلات للتأكد من التراخيص اللازمة رغم علم مقدم المنطقة بذلك ..؟ وماذا يجري بداخلها ؟ كما علق أحد المواطنين على هذا الأمر بالقول “جماعة عين تيزغة أصبحت مملكة البناء العشوائي”…! مما يفتح الشهية لتنامي البناء الفوضوي.

وفي الختام دقت نواقيس الخطر لإجبار أخطبوط الإسمنت على التوقف …لكن للأسف ظل الساهرون عليها مغلقين آذانهم وأعينهم. ولعل حال أمرهم يقول: “كم حاجة قضيناها بتركها “…

ترقبوا تحقيقا صادما في الموضوع لاحقا..

 


 

 

 



شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...