‎أنقذوا مستقبل الطفل


نصيف عبد الرحيمالوطنية بريس

قسم : إجتماعيات

من هو “شاكير الحلوي”؟؟؟؟؟

هو طفل لم يكد يتخطى الرابعة عشرة من عمره،..غيره كثيرون في مثل هذا السن يواصلون مسارهم الدراسي كما الآلاف من أبناء هذا الوطن….حتى هنا؛لا شيئ يميز الطفل “شاكير الحلوي” عن هؤلاء.

تبتدئ مأساة “شاكير” ربما منذ ولادته…فهو مثلنا،و ليس مثلكم…هو مثلنا؛لا أم و لا أب له….هو في عاميتكم “لقيط”..و هنا تبتدئ طرقات الاختلاف عن الأطفال الآخرين…..

“شاكير” عبر المسار الذي وضعه “المشرع” ل “الحالات التي تشبهه”..فمن مؤسسة للا حسناء ،حيث ابتدأ الوجود الرسمي ل “شاكير” في الوثائق؛الى مؤسسة “خيرية عين الشق”؛و التي التحق فيها “شاكير”بمقاعد الدراسة،حيث تم اختياره رفقة 15 طفلا كلهم من فئة “المنقطعين” للدراسة بمؤسسة خاصة تحمل اسم “مجموعة مدارس باب منصور”؛هنا حيث تفوق “اللقيط شاكير” على أقرانه،و على “الآخرين”الذين يختلف عنهم….هو التفوق الذي ربما سيجر عليه البلاء .

بقدر تفوقه الدراسي،كان نبوغه في الشغب،…هو قدر أمثاله،و “رسالتهم”…هكذا تحكي قصص هؤلاء..و دونكم برنامج قصة الناس الذي كشف عن جانب من قدر هؤلاء…

سنوات قليلة،سيتم تنقيل “شاكير” و حوالي 150 طفلا من “خيرية عين الشق” الى ما سماه “أهل الحل و العقد”ب “دار الرعاية الاجتماعية بالحي الحسني”…الحجة التي تم تقديمها لتبرير هذا التنقيل هي “انقاذ الأطفال الصغار من مخالب “الكبار”…الكبار كانوا..”نحن”…

لاننا كنا وحوشا،مغتصبين،مفترسين…هكذا قالوا…

من أجل انقاذ “شاكير و من معه من مخالبنا..قاموا بترحيلهم الى الحي الحسني..

كانوا 150 من الاخوة…..لم يتبق منهم الآن سوى 49 بالحي الحسني..

الآخرون؟؟؟ بعضهم في السجن،..بعضهم استهواه حلم الهجرة؛فعاد مكفنا بماء البحر….

بعضهم ضاع في الأسواق و الأزقة

و “شاكير الحلوي من كل هذا؟؟؟؟؟”

الرجل الذي كان مفروضا فيه الاشراف على مستقبل “شاكير و زيدان و من معهم…المدير الذي يحمل من الأسماء “سعيد الكوكبي”،و لحسابات لا علاقة لها ب “مهام مدير تربوي”ٌقام ب “ايداع شاكير الحلوي و عمر زيدان ب مركز حماية الطفولة بابن سليمان،بعدما استصدر قرارا قضائيا يبيح له ذلك،هو الذي طالما تحجج ب”التعليمات و محدودية المهام كي لا يتخذ أي اجراء و قائي حين كان نزلاء دار الرعاية يتعرضون للضرب و العنف الجسدي و الأخلاقي من طرف “مستحدمين”يوجدون نظريا تحت “سلطته”…

الطفلان،لأسباب نفسية و أخلاقية،عادا من مركز ابن اسليمان×لتختلف مصائرهما…

الآن…يريد “شاكير الحلوي” فقط العودة الى مقاعد المدرسة…هذه العودة التي واجهتها مصائب و عوائق كثيرة…

لا أحد يريد التدخل….و الحجة الوحيدة التي يتم تقديمها…هي “لا بد من قرار قضائي أو تعليمات من فوق….أي فوق،و أي تعليمات؟؟؟؟

لا أحد يملك الجواب….

و لأن “شاكير”ليس ابن “رجل سلطة”..و ليس “ابن ثري”،و ليس “ابن أسرة معروفة”…..

و لأنه فقط “لقيــــــــــــــــــــــــــط” و لأنه فقط”ولــــــــــد الخـــيـــــرية”..فسيظل مصيره الدراسي معلقا ب “رحمة القرار القضائي أو تعليمات من فوق”….

لهذه الأسباب نلتمس منكم،أصدقائنا الكرام،جعل قضية انقاذ “مستقبل الطفل شاكير الحلوي”احدى قضاياكم….

نلتمس منكم التدخل بكل امكانياتكم.”و هي ليست لها علاقة بالمال”،من أجل مساعدة الطفل “شاكير الحلوي”على العودة فقط الى “مقاعد المدرسة”…

انقذو مستقبل الطفل “شاكير الحلوي” في و طنه…قبل أن نضطر الى البحث له عن “مقعد دراسي”في دولة أخرى…


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...