رغم

 

 

قالت “فدوى المرابطي” منسقة مهرجان “أصوات نسائية” بتطوان أن ادارة المهرجان ستُعيد “شرين” في دورته المقبلة.

و فيما يمكن وصفه بأنه محاولة لفك الحصار علي مشاركة شيرين في حفلات ومهرجانات مغربية إثر اشتباكها مع الجمهور دفاعا عن السيسي والجيش. المصري, حيث أنه محظورا علي المطربين العرب والأجانب إصدار أية تصريحات سياسية من أعلي مسارح الغناء المغربية, إلا أن إدارة مهرجان أصوات نسائية الذي استضاف شيرين وآمال ماهر أوضحت اعتزازها بالمطربين المصريين, مؤكدين حرصهم علي مشاركاتهم الدائمة.

جاء ذلك عقب دعوة مواقع وصحف مغربية إلي عدم التعامل مع شيرين مرة أخري علي خلفية ما حدث, فيما أكدت إدارة المهرجان: يشرفنا أن تكون شيرين نجمتنا دورة العام القادم أيضا, منوهة بأن ما فعتله خلال الحفل يتفق مع شخصيتها الجريئة وقدرتها علي الصدام مع جمهورها سلبا وإيجابا. وكانت شيرين قد زادت من أزمتها بعد أن غادرت الاراضي المغربية دون إجراء أية حوارات أو توضيحات للصحافة المغربية متجاهلة ما أثاره تصرفها المفاجئ من ردود أفعال.

وكما أوضحت فدوي المرابطي منسقة الحفل: أن الخطأ ليس فيما قالته شيرين دفاعا عن رأيها أنما في التوقيت والمكان غير المناسبين, حيث تعد تطوان من المدن المغربية الشمالية التي تحظي بأكبر نسبة سكانية محافظة دينيا


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...