تلميذة تعرض رضيعتها للبيع من أجل لوازم المدرسية


 

الوطنية بريس

القسم : جهات

اضغط هنا لمتابعة باقي أخبار الجهات

 

 

تحيل الضابطة القضائية غدا الاثنين قاصرا ووالديها بالتبني، على وكيل الملك بصفرو، بعد ضبطها تبيع رضيعتها البالغة من العمر 15 يوما فقط.

وكانت الطفلة البالغة من العمر 15 سنة أنجبت طفلة بعد حادث اغتصاب، وألزمها والديها بالتبني على بيع الرضيعة، حيث شوهدت وهي تجوب المقاهي والشوارع وتعرض ابنتها للبيع مقابل 500 درهم، لتشتري بها لوازم المدرسة.

وبعد التحقيق مع الفتاة القاصر، أكدت أنها تعرضت لحادث اغتصاب قبل شهور، وتسبب الحادث في حملها ووضعها لفتاة، لم تجد مالا لتشتري لها الحليب، ولأنها تحتاج لوازم الدراسة من كتب وأدوات، فقد أمرها والديها ببيع الرضيعة وشراء ما تحتاجه. وفق ما أوردته الصباح.


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...