العثور على سائقة “فورمولا 1” الإسبانية مرية دي بيوتا ميتة في أحد فنادق إشبيلية

 

 

الوطنية بريس.وكالات

 

   تم العثور، صباح اليوم الجمعة، على سائقة “فورمولا 1″، الإسبانية مرية دي بيوتا، ميتة داخل غرفتها بأحد فنادق العاصمة الأندلسية إشبيلية .

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن سائقة “فورمولا 1” وجدت ميتة في غرفتها بفندق “إشبيلية كونغرسوس”، الذي حلت به للمشاركة في أحد المؤتمرات التي كان سيحتضنها يوم وفاتها.

وأوضحت المصادر، نقلا عن خدمات الطوارئ، أن مرية دي بيوتا قد تكون لفظت أنفاسها في الساعة الرابعة صباحا، مشيرة إلى أن الفرضية الأولى للطبيب الشرعي تفيد بأن الوفاة طبيعية وقد تكون لها صلة بالحادثة التي تعرضت لها في العام الماضي.

وكانت السائقة الشابة (33 عاما) قد نجت بأعجوبة عندما تعرضت لحادث خطير أثناء مشاركتها في مسابقة جرت في يونيو 2012 بدوكسوفورد (كامبردج، المملكة المتحدة)، فقدت على إثره عينها اليمنى وأصيبت إصابات بليغة في الجمجمة والوجه.

وقد أصبحت مرية، ابنة السائق السابق لفورمولا 1، إميليو دي بيوتا، أول إسبانية تقود سيارة من هذه الفئة (فورمولا 1 عام 2011


شاهد أيضا
تعليقات الزوار
Loading...